لا أشعر بالخوف من السفر إلى مكان غير مألوف

لا أشعر بالخوف من السفر إلى مكان غير مألوف

لا أشعر بالخوف من السفر إلى مكان غير مألوف "عزيزي إيلي، جئت إليك بناء على توصية من صديقة، جئت إليك بعد تجربة عدد من طرق علاجية، لكن في النهاية استمر الشعور بالخوف وقلة الحيلة يرافق حياتي. كانت احدى مخاوفي هي ارتكاب خطأ ما، أن أخطأ بطريقة غير مألوفة بالنسبة لي. على سبيل المثال: عندما اضطررت للسفر بالسيارة إلى مكان لم أكن أعرفه، على الرغم من وجود الويز، كان على أن أقوم باستعدادات ذهنية للذهاب في رحلة خارج المدينة المعروفة لي، وكنت دائمًا أرافق صديقة أو بالعكس كانت صديقة ترافقني. لم أجرؤ على الخروج من المدينة لوحدي. وأيضاً في حياتي الشخصية، كنت أفعل الأشياء فقط عندما أكون متأكدة 100٪. الأمر الذي حد بشكل كبير وأخرني في تنفيذ الأمور. كما قلت، جئت إليك بناءً على توصية من صديقة، لم أكن أعرف الطريقة التي تعالج فيها، في نفس الوقت بعد رؤية التغيير الذي حدث لدى صديقتي قررت أن أكرس نفسي للعلاج. لقد استقبلتني بوحه مبتسم، دون حكم مسبق، بدون انتقاد وباحتراف كبير. الأمر الذي ساعدني على الانفتاح والشفاء. أنا لا أعرف كيف تسير الأمور بالطريقة التي تعاج بها ولكني آمنت بك!!!!! وقد تغير واقعي. في المرة الأولى قادت صديقتي السيارة إليك، في ذلك الأسبوع، قمت بالفعل بالتأمين لسائقة إضافية في سيارتي، وفي المرة الثانية، كانت لدي الشجاعة للقيادة في حين كانت هي تجلس بجواري، (كان التأمين أنه في حالة إذا لزم الأمر ولم أكون قادرة على القيادة، هي تستبدلني) في الحقيقة لم يكن ذلك ضرورياً. في المرة الثالثة، أتيت إليك وحدي وكذلك أيضا في المرات الأخرى. قد يبدو الأمر بسيطًا جدًا ولكنه كان أمراً مزعجاً ومرهق حقًا الاعتماد على الآخرين. بالإضافة إلى حقيقة أنني اليوم أقود السيارة خارج المدينة بمفردي، مما يسهل على زيارة أبنائي الذين يعيشون خارج المدينة دون الاعتماد على شخص آخر، كما تطورت لدي العفوية والخفة والطاقة المباركة والتدفق في حياتي. ما زلت أقول إنني لا أعرف كيف تعمل طريقتك، والحقيقة أيضًا أن هذا لا يهم. ما يهمني هو أن واقعي اليوم يبدو مختلف ولكن حقًا مختلف. لا أخشى الذهاب إلى مكان غير مألوف، ليس لدي خوف من تنفيذ و / أو القيام بأشياء أريد القيام بها. والأهم من ذلك كله أنني بعيد جدًا عن الكلمات: خائفة، عالقة - لأنني اليوم أشعر بالثقة والتدفق. شكرا جزيلا يا عزيزي، سعيد بقدومي إليك، ويسرني أن لدي المزيد من نفسي لنفسي. أوصي بك بشدة لأي شخص يريد أن يحدث فرقًا كبيرًا في حياته ". ن.  
שטיפה אנרגטית| שחרור רגשי וגופני | אליהו ספיר | 054-4213151
2020-08-31T16:43:15+00:00
لا أشعر بالخوف من السفر إلى مكان غير مألوف "عزيزي إيلي، جئت إليك بناء على توصية من صديقة، جئت إليك بعد تجربة عدد من طرق علاجية، لكن في النهاية استمر الشعور بالخوف وقلة الحيلة يرافق حياتي. كانت احدى مخاوفي هي ارتكاب خطأ ما، أن أخطأ بطريقة غير مألوفة بالنسبة لي. على سبيل المثال: عندما اضطررت للسفر بالسيارة إلى مكان لم أكن أعرفه، على الرغم من وجود الويز، كان على أن أقوم باستعدادات ذهنية للذهاب في رحلة خارج المدينة المعروفة لي، وكنت دائمًا أرافق صديقة أو بالعكس كانت صديقة ترافقني. لم أجرؤ على الخروج من المدينة لوحدي. وأيضاً في حياتي الشخصية، كنت أفعل الأشياء فقط عندما أكون متأكدة 100٪. الأمر الذي حد بشكل كبير وأخرني في تنفيذ الأمور. كما قلت، جئت إليك بناءً على توصية من صديقة، لم أكن أعرف الطريقة التي تعالج فيها، في نفس الوقت بعد رؤية التغيير الذي حدث لدى صديقتي قررت أن أكرس نفسي للعلاج. لقد استقبلتني بوحه مبتسم، دون حكم مسبق، بدون انتقاد وباحتراف كبير. الأمر الذي ساعدني على الانفتاح والشفاء. أنا لا أعرف كيف تسير الأمور بالطريقة التي تعاج بها ولكني آمنت بك!!!!! وقد تغير واقعي. في المرة الأولى قادت صديقتي السيارة إليك، في ذلك الأسبوع، قمت بالفعل بالتأمين لسائقة إضافية في سيارتي، وفي المرة الثانية، كانت لدي الشجاعة للقيادة في حين كانت هي تجلس بجواري، (كان التأمين أنه في حالة إذا لزم الأمر ولم أكون قادرة على القيادة، هي تستبدلني) في الحقيقة لم يكن ذلك ضرورياً. في المرة الثالثة، أتيت إليك وحدي وكذلك أيضا في المرات الأخرى. قد يبدو الأمر بسيطًا جدًا ولكنه كان أمراً مزعجاً ومرهق حقًا الاعتماد على الآخرين. بالإضافة إلى حقيقة أنني اليوم أقود السيارة خارج المدينة بمفردي، مما يسهل على زيارة أبنائي الذين يعيشون خارج المدينة دون الاعتماد على شخص آخر، كما تطورت لدي العفوية والخفة والطاقة المباركة والتدفق في حياتي. ما زلت أقول إنني لا أعرف كيف تعمل طريقتك،...
דילוג לתוכן